in

تعاون تكنولوجي بين غوغل وآبل لمكافحة فيروس كورونا

كشفت “آبل” و”غوغل” عن مبادرة مشتركة تسمح بمتابعة رقمية للأفراد وتحذيرهم من انهم اقتربوا من مصابين بفيروس كورونا المستجد، من أجل كبح انتشار المرض مع التكتم على الهوية.


دخلت شركتا أبل وغوغل العملاقتان ميدان مكافحة جائحة كورونا، وقد أعلنت الشركتان في مدونة “تعلن غوغل وآبل جهدا مشتركا للسماح باستخدام تكنولوجيا بلوتوث بهدف مساعدة الحكومات والهيئات الصحية على خفض انتشار الفيروس مع وضع كتمان هوية المستخدمين وسلامتهم في صلب هذا المفهوم”. وقد أكد ذلك المدير التنفيذي لشركة غوغل سوندار بيشاي، في تغريدة له على موقع تويتر.


ويمكن من خلال هذه المبادرة لهواتف ذكية تعمل ببرمجية “أي أو أس” التابعة لآبل و”أندرويد” الخاصة ب “غوغل” تبادل المعلومات عبر “بلوتوث” لتأمين تعقب اللقاءات بين الأفراد (كونتاكت ترايسينغ) من خلال تكنولوجيا تحديد المواقع. واعتبارا من (أيار/ مايو 2020) سيتمكن مستخدمو أجهزة “أي أو أس” و”أندرويد” من تشارك مضامين صادرة من تطبيقات رسمية تابعة لهيئات الصحة العامة يمكن تحميلها في المتاجر الإلكترونية للمجموعتين.


وتنوي “آبل” و”غوغل” في مرحلة ثانية تطوير “منصة متابعة للاتصالات الأوسع (..) تسمح لمزيد من الأشخاص المشاركة في حال أرادوا ذلك”. ونظاما تشغيل المجموعتين المتنافستين هما الأكثر استخداما عبر الهواتف الذكية في العالم.

وقالت المجموعتان “نظرا إلى الحاجة الطارئة نريد أن نوفر هذا الحل على مرحلتين مع المحافظة على إجراءات حماية متينة لضمان احترام خصوصية المستخدمين”.

وقد علّق رئيس “آبل” تيم كوك ورئيس “غوغل” سوندار بيشاي على هذه الشراكة الجديدة. وكتب كوك في تغريدة “قد يساعد هذا التعقب في إبطاء انتشار كوفيد-19 ويمكن القيام بذلك من دون المساس بخصوصية المستخدمين”.

Written by Arif Med

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

كيف تستقبل ترسل فاكس باستخدام هاتفك

تيك توك: نحن عالقون في صراع جيوسياسي و لسنا تهديدًا أمنيًا