آبل حذفت 39000 لعبة من متجرها الصيني

قامت شركة آبل بحذف 39000 تطبيق ألعاب من متجرها في الصين اليوم الخميس، فيما يشكل عملية الإزالة الأكبر على الإطلاق في يوم واحد، حيث حُددت نهاية العام بصفتها موعدًا نهائيًا لجميع ناشري الألعاب للحصول على الترخيص.

وتأتي عمليات الإزالة وسط حملة السلطات الصينية ضد الألعاب غير المرخصة، وسعت الحكومة الصينية منذ فترة طويلة إلى فرض لوائح أكثر صرامة على صناعة الألعاب لديها لإزالة المحتوى الحساس.

وإلى جانب إزالة 39000 لعبة، فقد أزالت آبل أيضًا أكثر من 46000 تطبيق بشكل إجمالي من متجرها اليوم الخميس.

وتضمنت الألعاب التي تأثرت بالإزالة Ubisoft Assassin’s Creed Identity و NBA 2K20، وذلك وفقًا لشركة الأبحاث Qimai.

وقالت Qimai: إن 74 فقط من أفضل 1500 لعبة مدفوعة عبر متجر آبل نجت من عملية الإزالة.

ومنحت آبل ناشري الألعاب في البداية موعدًا نهائيًا في نهاية شهر يونيو لتقديم رقم الترخيص الصادر عن الحكومة لتمكين المستخدمين من إجراء عمليات الشراء داخل التطبيق في السوق الأكبر للألعاب في العالم.

ومددت آبل الموعد النهائي لاحقًا إلى 31 ديسمبر.

وتلتزم متاجر تطبيقات أندرويد في الصين منذ فترة طويلة باللوائح المتعلقة بالتراخيص، وليس من الواضح سبب قيام آبل بتطبيقها بشكل أكثر صرامة هذا العام.

وقال المحللون: إن هذه الخطوة لم تكن مفاجئة حيث تواصل شركة آبل إغلاق الثغرات لتتماشى مع منظمي المحتوى في الصين، ولن تؤثر بشكل مباشر في أرباح الشركة بقدر ما تؤثر عمليات الإزالة السابقة.

وقال (تود كوهنز) Todd Kuhns، مدير التسويق ضمن AppInChina، وهي الشركة التي تساعد الشركات في الخارج على توزيع تطبيقاتها: من المحتمل أن تتسبب عملية الإزالة هذه، بالإضافة إلى العدد المنخفض للغاية لتراخيص الألعاب الأجنبية في الصين المعتمدة هذا العام، بانتقال المزيد من مطوري الألعاب إلى النموذج المدعوم بالإعلانات للإصدارات الصينية.

وكانت الشركة قد أزالت في شهر أغسطس 29800 تطبيق من متجرها الصيني للتطبيقات، ومن ضمنها أكثر من 26 ألف لعبة.

وأزالت آبل أكثر من 2500 لعبة من متجرها للتطبيقات الصيني خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو، وذكرت شركة الأبحاث SensorTower في ذلك الوقت أن الألعاب التي تأثرت بالإزالة تضمنت ألعاب من Zynga و Supercell.

ويقول المطلعون على الصناعة: إن عملية الموافقة على الألعاب التي تتطلع إلى تمكين عمليات الشراء داخل التطبيق طويلة ومعقدة، مما يضر الجميع باستثناء مطوري الألعاب الكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى